• English
  • 16 يونيو، 2024
  • 9:21 ص

احدث الاخبار

عبد الله آل عياف: شغف السينما الحقيقية وهوس التنظيم الهندسي

“أوبنهايمر” الفيلم الأكثر تنظيمًا وإبداعًا

كرستوفر نولان: صنعت “أوبنهايمر” لأنه قصة رائعة.. وفخور جدا بفيلم “أرق”

بداية النور هي بداية الظلام!

نولان في عيونهم

كريستوفر نولان … أفلام مثيرة لأزمنة مقبلة

بسام الذوادي: نعمل مع عدة جهات لتشكيل هيئة للسينما في البحرين

أحمد يعقوب: فيلم “عثمان” تتويج للمسيرة المنفردة لكل عضو في فريق العمل

أنا والسينما

أن تأتي متأخرًا سينمائيًّا

السينما السعودية الطليعية التي لم تسمع عنها

سيناريو فيلم ليت للبراق عينًا

عائشة الرفاعي: تأخرت 20 سنة… لكن عنادي وشغفي قلصا المسافة فحققت حلمي

أزمة قُرّاء أم أزمة نصوص

عبد الله الخميس: رأي شباب الاستراحة أهمُّ عندي من رأي لجنة التحكيم

علي الشافعي: منفتح على جديد التصوير السينمائي وكل تجربة لدي مصدر إلهام لما يليها

لم يعد النهر صغيرًا، لم تعد الكلمات صغيرة عن الاغتراب والعزلة والماضي في أفلام الأخوة سعيد

براء عالم: الطريق إلى العالمية لن يكون بإعادة إنتاج أفلام هوليود

أفنان باويان: هذه المهنة السينمائية يعمل بها ثلاثة محترفين فقط في السعودية

الأفلام السعودية الجديدة .. جمهور متعطش وحكايات تفتِّش عن الكوميديا والهوية

“الخلاط”: صناعة منتج جيد من حكايات غير متوقعة

البحر الأحمر السينمائي يرمم فيلمين قديمين

البحر الأحمر السينمائي يرمم فيلمين قديمين

27 September، 2022

كراسات سينمائية – “متابعات”

أعلن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي عن بدء عملية ترميم الفيلمين المصريين “خلي بالك من زوزو” لحسن الإمام و”غرام في الكرنك” لعلي رضا ضمن مبادرة المهرجان للحفاظ على التراث السينمائي العربي.

فالفيلمين خلي بالك من زوزو (1972) وغرام في الكرنك (1967) كان لكل منهما تأثير كبير للغاية على السينما المصرية والعربية كما أحدثا فارق في صناعة السينما العربية بجانب النجاح الجماهيري الواسع.

ومن جانبه صرح محمد التركي الرئيس التنفيذي لمهرجان البحر الأحمر قائلًا: “نحتفل اليوم بمرور خمسين عامًا على أشهر الأفلام العربية الكلاسيكية وذلك بإعادة ترميمها حرصًا منا على حفظ تاريخ السينما العربية، فعلى الرغم من أن عملية ترميم الأفلام تعد عملية مكلفة ومعقدة ولا تقل جهدًا عن إنتاج فيلم جديد إلا أن العمل على ترميم أفلام شكلت جزءًا من الموروث السينمائي العربي يستحق منا هذا الجهد، فضلًا عن كونها فرصة جديدة لإعادة إحيائها وتقديمها للجمهور”.

كما علق أيضًا أنطوان خليفة مدير البرنامج العربي والكلاسيكي في المهرجان: “فخورون بالمساهمة في إحياء تحفتين رائعتين للسينما المصرية كان لكل منهما تأثير غير مسبوق على المشاهدين والمجتمع، ولا يزال العالم العربي شغوفًا بأفلام سعاد حسني كما يتذكر الراقص الكبير محمود رضا الذي جعل الرقص الشعبي المصري يتألق في جميع أنحاء العالم”.

منشور بتصرف.

فاصل اعلاني