• English
  • 16 يونيو، 2024
  • 9:53 ص

احدث الاخبار

عبد الله آل عياف: شغف السينما الحقيقية وهوس التنظيم الهندسي

“أوبنهايمر” الفيلم الأكثر تنظيمًا وإبداعًا

كرستوفر نولان: صنعت “أوبنهايمر” لأنه قصة رائعة.. وفخور جدا بفيلم “أرق”

بداية النور هي بداية الظلام!

نولان في عيونهم

كريستوفر نولان … أفلام مثيرة لأزمنة مقبلة

بسام الذوادي: نعمل مع عدة جهات لتشكيل هيئة للسينما في البحرين

أحمد يعقوب: فيلم “عثمان” تتويج للمسيرة المنفردة لكل عضو في فريق العمل

أنا والسينما

أن تأتي متأخرًا سينمائيًّا

السينما السعودية الطليعية التي لم تسمع عنها

سيناريو فيلم ليت للبراق عينًا

عائشة الرفاعي: تأخرت 20 سنة… لكن عنادي وشغفي قلصا المسافة فحققت حلمي

أزمة قُرّاء أم أزمة نصوص

عبد الله الخميس: رأي شباب الاستراحة أهمُّ عندي من رأي لجنة التحكيم

علي الشافعي: منفتح على جديد التصوير السينمائي وكل تجربة لدي مصدر إلهام لما يليها

لم يعد النهر صغيرًا، لم تعد الكلمات صغيرة عن الاغتراب والعزلة والماضي في أفلام الأخوة سعيد

براء عالم: الطريق إلى العالمية لن يكون بإعادة إنتاج أفلام هوليود

أفنان باويان: هذه المهنة السينمائية يعمل بها ثلاثة محترفين فقط في السعودية

الأفلام السعودية الجديدة .. جمهور متعطش وحكايات تفتِّش عن الكوميديا والهوية

“الخلاط”: صناعة منتج جيد من حكايات غير متوقعة

المخرجة الفائزة بالأوسكار جين كامبيون خائفة على الجيل الجديد من المخرجين

المخرجة الفائزة بالأوسكار جين كامبيون خائفة على الجيل الجديد من المخرجين

11 July، 2022

كراسات سينمائية – “متابعات”

في لقاء مع هيئة الإذاعة البريطانية ال BBC عبرت المخرجة جين كامبيون عن قلقها حيال الاستراتيجية الجديد لمنصة البث نتفليكس، حيث قالت: “أعتقد أنهم سيصيرون أكثر انتقائية حول المشاريع الأخرى، والمحزن في الأمر أنهم لن يخاطروا مع الأشخاص الذي ليس لديهم أسماء كبيرة”.

ويأتي هذا مع خسارة نتفليكس في الربع الأول من العام الحالي 2022 أكثر من 200 ألف مشترك وهي الخسارة التي من المتوقع أن تصل إلى أكثر من 2 مليون مشترك في الربع الثاني، وهو ما أجبرها على اتباع استراتيجية تقليل النفقات للحد من آثار هذه الأزمة خاصة مع انخفاض سعر أسهم الشركة وتداعيات أزمة كورونا والحرب الروسية الأوكرانية.

وقد قالت المخرجة صاحبة الأوسكار أنها على الأغلب لن تتضرر كثيرًا من تقليل النفقات هذا خاصة بعد أن فاز فيلمها قوة الكلب أو “The Power of the Dog” بأوسكار أفضل مخرجة بالإضافة إلى ترشيحه 308 مرة وفوزه ب 267 جائزة، حيث إنها بالفعل قد صنعت اسمها وستخاطر معها نتفليكس أو غيرها.

حيث إن المشكلة تكمن في الجيل الجديد الذي لم يصنع اسمه بعد والذي على الأغلب لن تخاطر منصة نتفليكس أو غيرها بالتعامل معه في مشاريع كبيرة مما قد يشكل عائقًا كبيرًا سيقابل هذا الجيل القادم وسيعرقل من نجاحه وانتشاره بغض النظر عن التأثير السلبي الذي قد يلحقه بهم فهو قد يتسبب في جعلهم يلتزمون بالمضمون ويبتعدون عن التجريب والتجديد.

والسبب الذي جعل كامبيون -ثالث مخرجة أنثى تحصل على جائزة الأوسكار- تركز على هذا أن نتفليكس قد ساهمت في خروج فيلمها إلى النور كما أنها تدعم مدرستها السينمائية في نيوزيلندا، حيث إن نتفليكس وغيرها من منصات البث قد باتت تلعب دورًا كبيرًا في الإنتاج السينمائي العالمي، فميزانية نتفليكس وحدها في العام 2022 تبلغ 17 مليار دولار والذي هو مبلغ مهول بكل تأكيد.

منشور بتصرف من مواقع أجنبية.

فاصل اعلاني