• English
  • 16 يونيو، 2024
  • 9:43 ص

احدث الاخبار

عبد الله آل عياف: شغف السينما الحقيقية وهوس التنظيم الهندسي

“أوبنهايمر” الفيلم الأكثر تنظيمًا وإبداعًا

كرستوفر نولان: صنعت “أوبنهايمر” لأنه قصة رائعة.. وفخور جدا بفيلم “أرق”

بداية النور هي بداية الظلام!

نولان في عيونهم

كريستوفر نولان … أفلام مثيرة لأزمنة مقبلة

بسام الذوادي: نعمل مع عدة جهات لتشكيل هيئة للسينما في البحرين

أحمد يعقوب: فيلم “عثمان” تتويج للمسيرة المنفردة لكل عضو في فريق العمل

أنا والسينما

أن تأتي متأخرًا سينمائيًّا

السينما السعودية الطليعية التي لم تسمع عنها

سيناريو فيلم ليت للبراق عينًا

عائشة الرفاعي: تأخرت 20 سنة… لكن عنادي وشغفي قلصا المسافة فحققت حلمي

أزمة قُرّاء أم أزمة نصوص

عبد الله الخميس: رأي شباب الاستراحة أهمُّ عندي من رأي لجنة التحكيم

علي الشافعي: منفتح على جديد التصوير السينمائي وكل تجربة لدي مصدر إلهام لما يليها

لم يعد النهر صغيرًا، لم تعد الكلمات صغيرة عن الاغتراب والعزلة والماضي في أفلام الأخوة سعيد

براء عالم: الطريق إلى العالمية لن يكون بإعادة إنتاج أفلام هوليود

أفنان باويان: هذه المهنة السينمائية يعمل بها ثلاثة محترفين فقط في السعودية

الأفلام السعودية الجديدة .. جمهور متعطش وحكايات تفتِّش عن الكوميديا والهوية

“الخلاط”: صناعة منتج جيد من حكايات غير متوقعة

ترشيح فيلم “الفتاة الصامتة” للأوسكار كأفضل فيلم بلغة أجنبية

ترشيح فيلم “الفتاة الصامتة” للأوسكار كأفضل فيلم بلغة أجنبية

4 August، 2022

كراسات سينمائية – “متابعات”

وقع اختيار الأكاديمية الأيرلندية للسينما والتليفزيون على فيلم “The Quiet Girl” ليمثل الجانب الأيرلندي في حفل توزيع جوائز الأوسكار في نسختها ال 95 حيث سيشارك في سباق الأفلام المتنافسة على جائزة أفضل الأفلام الناطقة بلغة أجنبية للعام 2023.

وتدور أحداث الفيلم في الريف الأيرلندي عام 1981 حيث يحكي عن طفلة هادئة تدعى كايت يتم إرسالها بعيدًا عن بيت أهلها المكتظ والمفكك لتعيش مع أقاربها في الصيف، وبعد أن تكتشف طريقة جديدة لتعيش حياتها معهم بدون أسرار، تكتشف سرًا خطيرًا.

وقد حاز الفيلم على الكثير من المراجعات والتقييمات الإيجابية، كما تقدر أرباحه ب 800 ألف دولار ليكون بذلك أكثر الأفلام باللغة الأيرلندية تحقيقًا للأرباح بفارق يُقدر بحوالي أربع أضعاف على الفيلم التالي له.

“The Quiet Girl” من إخراج كولم بيرياد وكاثرين كلينش وكاري كرولي وأندرو بينيت ومايكل باتريك وكارولين براكين وجوان شيهي، ويُعد هو أول فيلم يفوز بسبع جوائز للأكاديمية الأيرلندية والتي تضم أفضل فيلم ومخرج وممثلة وتصوير ومونتاج وتصميم إنتاج وموسيقى تصويرية.

منشور بتصرف من مواقع أجنبية.

فاصل اعلاني