• English
  • 16 يونيو، 2024
  • 9:14 ص

احدث الاخبار

عبد الله آل عياف: شغف السينما الحقيقية وهوس التنظيم الهندسي

“أوبنهايمر” الفيلم الأكثر تنظيمًا وإبداعًا

كرستوفر نولان: صنعت “أوبنهايمر” لأنه قصة رائعة.. وفخور جدا بفيلم “أرق”

بداية النور هي بداية الظلام!

نولان في عيونهم

كريستوفر نولان … أفلام مثيرة لأزمنة مقبلة

بسام الذوادي: نعمل مع عدة جهات لتشكيل هيئة للسينما في البحرين

أحمد يعقوب: فيلم “عثمان” تتويج للمسيرة المنفردة لكل عضو في فريق العمل

أنا والسينما

أن تأتي متأخرًا سينمائيًّا

السينما السعودية الطليعية التي لم تسمع عنها

سيناريو فيلم ليت للبراق عينًا

عائشة الرفاعي: تأخرت 20 سنة… لكن عنادي وشغفي قلصا المسافة فحققت حلمي

أزمة قُرّاء أم أزمة نصوص

عبد الله الخميس: رأي شباب الاستراحة أهمُّ عندي من رأي لجنة التحكيم

علي الشافعي: منفتح على جديد التصوير السينمائي وكل تجربة لدي مصدر إلهام لما يليها

لم يعد النهر صغيرًا، لم تعد الكلمات صغيرة عن الاغتراب والعزلة والماضي في أفلام الأخوة سعيد

براء عالم: الطريق إلى العالمية لن يكون بإعادة إنتاج أفلام هوليود

أفنان باويان: هذه المهنة السينمائية يعمل بها ثلاثة محترفين فقط في السعودية

الأفلام السعودية الجديدة .. جمهور متعطش وحكايات تفتِّش عن الكوميديا والهوية

“الخلاط”: صناعة منتج جيد من حكايات غير متوقعة

رحيل بوب رافيلسون عن عمر يناهز 89 عامًا

رحيل بوب رافيلسون عن عمر يناهز 89 عامًا

27 July، 2022

كراسات سينمائية – “متابعات”

رحل المخرج والمنتج والكاتب الأمريكي بوب رافيلسون الذي كان واحد من الأسماء البارزة في الوسط الفني في الستينات والسبعينات بصفته من رواد الموجة الأمريكية الجديدة التي تأثرت بأعمال المخرجين الفرنسيين في هذا العصر.

وقد طور رافيلسون خلال شبابه اهتمامًا وحبًا كبيرين للسينما خاصة في فترة خدمته في الجيش الأمريكي باليابان والتي جعلته يتأثر ويقع في حب أفلام ياسوجيرو أوزو وبالتحديد فيلمه “قصة طوكيو” الذي آثر فيه تأثيرًا كبيرًا بجانب أعمال برغمان وجون فورد.

بدأ رافيلسون مسيرته في التلفاز وبسبب النجاح الكبير الذي حققه خصوصًا في صناعة مسلسل “The Monkees” استطاع أن يفتتح شركة الإنتاج الخاصة به التي ارتبطت بأفلام عظيمة لمخرجين آخرين مثل “Easy Rider” و”The Last Picture Show” و”Hearts and Minds”.

والتي كانت أيضًا شركة إنتاج فيلمه الأهم على الإطلاق “Five Easy Pieces” من إخراجه وبطولة جاك نيكلسون الذي ترشح ل 4 جوائز أوسكار من بينهم جوائز أفضل ممثل وأفضل فيلم، والذي رسخ اسمه في تاريخ السينما الأمريكية والعالمية.

وبالرغم من أن رافيلسون قد استمر للعمل لعقدين آخرين إلا أنه لم يستطع تحقيق نجاحات كبيرة وبارزة مثل تلك التي حققها في الستينات والسبعينات، ولكنه قد استطاع من خلال أعماله أن يؤثر في العديد من المخرجين مثل ويس أندرسون وكوينتن تارانتينو وفرانسيس فورد كوبولا الذي قال عنه بأنه من أعظم صناع السينما في عصره.

منشور بتصرف من مواقع أجنبية.

فاصل اعلاني